السر لتحقيق المستحيل

الشنقيطي يقول ( أقسم بالله العظيم ) طريقة دللت عليها الكثيرين وبشروني بأن حاجاتهم قد قضيت !!

المهم حضور القلب مع الله في الدعاء والإنكسار والتوسل والإعتراف بالضعف وعدم القدرة والتذلل للملك القدوس ، هكذا تتحقق العبودية ويكون الدعاء أقرب للإجابة ، وفي النهاية الله تعالى هو الحكيم الخبير يعطي من يشاء حالا أو يمنع ويؤخر من يشاء لحكمه هو يعلمها ، فالمسلم بكل الأحوال يقول يا رب وكلتك امري ولا اعتراض لحكمك ، إن الله يحب المستسلمين المسلمين الأمر كله لله ويقبلون القدر خيره وشره ، والمتعارف عليه أن الدعاء إذا خرج من قلب حي صادق كأنه يكلم الله في دعائه فإن الله تعالى قريب مجيب الدعاء.

مقالات ذات صلة:

من هو الله؟

الله في الإسلام هو عَلم على الذات الواجب الوجود المستحق لجميع المحامد، وهو اسم الذَّات العليَّة، خالق الأكوان والوجود. وهو الإله الحق لجميع المخلوقات ولا معبود بحق إلا هو.…

التعليقات:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *