مقالات ذات صلة:

التعليقات:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. اكرر ان لكل شيئ ثمن و الثمن نوعان ثمن معنوي لا يرى بالعين المجردة و ثمن مادي ما نشاهده و نراه من تغيرات لمختلف البشر في مختلف الأماكن و مختلف الازمنة منهم من يمر بحلقات مختلفة و تطورات ايجابية في حياته جزاء له بما فعل و منهم من يبقى على حاله و منهم من يفشل فشلا كبيرا جزاء بما قدم.
    و كل هذا بسبب الثمن المعنوي الذي نقدمه لشراء ما نريده من الحياة و لا تنسى ايها القارئ ان الله سبحانه و تعالى يختبرنا اما أن تصنع خيرا فتجازى بالمثل او العكس حتى يزيد من قوة الايمان لديك إذا سلمت لامر الله عز و جل و إما ان تضعف و تفشل امام حكمة الله فيجعلك تدرك أن قوة الايمان لديك ضعيفة فعليك ان تنسجها من جديد نسيجا محكما بخيوط سميكة فالنجاح و الفشل كلاهما لحكمة و كلاهما ايجابي في حياتنا فالنجاح قد يكسبك رضى الرحمن فمثلا الثروة التي تجمعها ليست لك وحدك اجعلها للفقير و المسكين و المريض هدية و انتظر اجمل هدية ممن خلق الكون في اجمل يوم يوم الحساب و الفشل ايضا هدية ان جعلته بداية حقيقية لاعظم نجاح فاعظم نجاح يأتي بعد الفشل و اعظم تحد بالحياة هو النهوض من جديد لبداية جديدة و حياة جديدة فامض قدما نحو الامام و اجعل لحياتك ثروة معنوية كبيرة لغد افضل.