المادة 4, الموضوع 10
في تقدم

علوم البحر

تقدم المادة
0% مكتمل

تعريف عن التخصص

يعني هذا التخصص بدراسة البيئة البحرية فيزيائياً (حرارة المياه وحركة الأمواج والمد والجزر والتيارات البحرية وتحليلها والاستفادة منها)، وخصائصها الكيميائية (الملوحة والكثافة والتلوث والثروات البحرية غير الحية)، وعالم الحياة البيولوجية (الكائنات الحية التي تعيش في المياه). كما يهتم هذا التخصص بالدراسات البحرية المختلفة والتي يحتاجها العاملون في قطاع الموانئ والنقل والملاحة البحرية التجارية.

فروع التخصص وأقسامه

  • الجيولوجيا البحرية
  • الفيزياء البحرية
  • الكيمياء البحرية
  • الأحياء البحرية

اين سأعمل بعد التخرج

  • الهيئات الحكومية المهتمة بالحياة البحرية كوزارة الزراعة والثروة السمكية. وهيئات حماية الحياة الفطرية وغير ذلك.
  • شركات القطاع الخاص والعام المتخصصة في العمل في مجال الثروة السمكية كشركة الأسماك السعودية, وشركة الربيان الوطنية وغيرهما.
  • شركات القطاع العام والخاص المتخصصة في العمل في البحار كشركات الملاحة والنقل البحري ومؤسسات الموانئ
  • شركات البترول.
  • القطاع العسكري والذي يحوي على قطاع بحري كامل.
  • قطاع التعليم في المعاهد والجامعات.

هل يلائمني هذا التخصص؟

للنجاح في هذا التخصص يجب أن تمتلك:

  • ذكاء (منطقي رياضي ) أو (رياضي منطقي وبيئي ) عالٍ.
  • ميول واضحة نحو مجموعة (بحثي ) أو (واقعي ) أو (بحثي وواقعي).
  • للعمل في مناصب قيادية في الملاحة البحرية وتحقيق نجاح فيها, يلزم أن يكون لديك ميول نحو مجموعة (مقدام ) و(واقعي ), وتحقق درجات عالية في ذكاء (منطقي رياضي) و(اجتماعي ).
  • الرغبة في دراسة المواد العلمية.
  • الاستمتاع بالعمل في البحار ومع الكائنات البحرية.
  • القدرة على الاستنتاج والتحليل وحل المشكلات.
  • القدرة على التصنيف والتوزيع والتمييز بين المتشابهات.
  • الاستمتاع بالعمل خارج المكتب (في المعمل أو في الخارج).

ملاحظات مهمة

  • البحر عالم لوحده ولذا ستجد انه يستوعب تخصصات متنوعة للغاية بدءاً من الإدارة وأقسامها المختلفة إلى الهندسة والعلوم والأحياء وغيرها كثير. اختيار التخصص هنا يتوقف على رغبتك في العمل في هذا القطاع بالإضافة إلى مناسبة المهنة التي ستعمل فيها بعد التخرج لميولك وقدراتك، فالعمل في إدارة الموانئ يختلف عن العمل في الهندسة البحرية وهكذا .. تذكر أن عشقك للبحر لا يكفي!
  • هل تذكر تلك الأفلام الوثائقية عن البحار وعوالمه الرائعة والتي كنا نشاهدها على شاشة التلفاز منذ أن كنا صغاراً. لقد قام بإطلاعنا على هذا العالم العجيب مجموعة من حاملي هذا التخصص الذين تملؤهم رغبة جامحة للتعرف على هذا العالم واستكشافه. إذا امتلكت مثل هذه الروح فستحقق نجاحاً باهراً ولاشك.