المادة 5, الموضوع 9
في تقدم

العلوم السياسية

تقدم المادة
0% مكتمل

تعريف عن التخصص

يعني هذا التخصص بدراسة النظريات السياسية وتطبيقاتها ووصف النظم السياسية وأثرها على الاقتصاد والناس. يقوم (العالم السياسي) بـ:

  • بناء خلفية نظرية حول القضايا والموضوعات السياسية المختلفة.
  • الانخراط في البحث العلمي الذي يتناول القضايا السياسية المختلفة كالعلاقات الدولية وطبيعة الأنظمة السياسة وغير ذلك كثير.
  • وضع تصور وجلب الأدلة عليه حول الأوضاع السياسية الحالية أو الماضية أو المستقبلية بعد مراجعة الوثائق والمقالات والتحليلات والإحصاءات وغيرها.
  • تقديم نتائج دراساته واستقرائه للتاريخ والحاضر والمستقبل إلى أصحاب القرار من السياسيين والاقتصاديين والمسئولين عن التخطيط العام.
  • المساهمة في إعداد مسودات لقوانين وسياسيات وتقديمها للحكومة لدراستها وإقرارها.
  • العمل على جمع وتحليل وتفسير المعلومات والبيانات الصادرة عن الانتخابات العامة أو مسح الرأي العام والوصول إلى نتائج وتوصيات.
  • تدريس مفاهيم علم السياسة للطلاب في الجامعات والمعاهد.

فروع التخصص وأقسامه

هناك عدد كبير من التخصصات الفرعية وهي تخصصات أكاديمية في معظمها ومن هذه التخصصات:

  • علاقات دولية.
  • النظريات والأيديولوجيات السياسية.
  • حقوق الإنسان.
  • الحكومات ولأنظمة السياسية.
  • السياسة المقارنة
  • الاقتصاد السياسي.
  • علم الاجتماع السياسي.
  • علم النفس السياسي.
  • الاقتصاد الدولي

اين سأعمل بعد التخرج

  • وزارة الداخلية.
  • وزارة الخارجية.
  • مجلس الشورى ومجلس الوزراء.
  • محلل سياسي أو إعلامي في الصحف والمجلات وغيرها من وسائل الإعلام.
  • إدارات التعاون الدولي ومراكز الأبحاث والمعلومات في الوزارات والمؤسسات المعنية.
  • المنظمات الإقليمية مثل مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية، والمنظمات التابعة لها.
  • العمل في شركات القطاع الخاص التي تحتاج إلى مهارات دراسي العلوم السياسية لتحليل مخاطر الاستثمار والعلاقات الدولية.

هل يلائمني هذا التخصص؟

للنجاح في هذا التخصص يجب أن تمتلك:

  • تميز في الذكاء (المنطقي الرياضي ) أو ذكاء (المنطقي الرياضي و اللغوي ) أو الذكاء (المنطقي الرياضي و الاجتماعي )
  • ميول واضحة إلى مجموعة (بحثي )، أو (مقدام )، أو (بحثي ومقدام) أو (بحثي وفني).
  • حب القراءة ومتابعة الأحداث والاطلاع على التاريخ.
  • الشعور بالحماس لمناقشة وتحليل الأفكار والنظريات والاحتمالات.
  • القدرة على التحليل والاستنتاج وحل المشكلات.
  • مهارات متقدمة في الاتصال الكتابي والشفوي.

ملاحظات مهمة

  • عندما كنا صغاراً كنا نعتقد أن من يدرس العلوم السياسية سيصبح وزيراً أو رئيساً أو ما شابه ذلك. وعندما كبرنا عرفنا خطأ ذلك..!!
  • إذا كانت متابعة الأخبار السياسية مثيرة لك فهذا لا يعني بالضرورة أن تخصص العلوم السياسية هو التخصص المناسب لك.
  • يتقدم بعض دراسي العلوم السياسية في حياتهم المهنية فيحصلون على مناصب سياسية ودبلوماسية. على الرغم من أن الحصول على كثير من هذه المناصب لا يحتاج إلى دراسة العلوم السياسية بل إلى سمات شخصية وقدرات ومهارات مميزة مختلفة عما وصفناه في الأعلى لكن دراسة العلوم السياسية عامل مساعد ولا شك. يجب أن تتذكر أن النجاح في العمل السياسي يحتاج إلى مهارات مختلفة عن التي وصفناها في الأعلى. إذ يتطلب وجود:
  •  ميول واضحة إلى مجموعة (مقدام ).
  • ذكاء (منطقي رياضي ) و(لغوي ) و(اجتماعي ) و(جواني )  عالي.
  • اليقظة والبديهة ودقة الملاحظة.
  • القدرة على التحليل واتخاذ القرار.
  • مثل هذا التخصص ليس له مسار مهني واضح في كثير من الأحيان بل يعطيك فرصة للالتحاق بطيف واسع من المهن. تذكر أن نجاحك في أي مهنة يعتمد على معرفتك بنفسك ونقاط قوتك ثم اختيار المهنة التي تعتمد على نقاط القوة هذه.
  • قد يحسدك طلاب الكليات العلمية على سهولة المادة الدراسية والنجاح في الجامعة، لكن الواقع هو أن أمامك تحديات أكثر صعوبة وهي تطوير نفسك ومهاراتك ومعرفتك في أكثر من مجال (الاقتصاد، التاريخ، الاعلام، علم الاجتماع،..) حتى تشق طريقك للوصول إلى مهنة مرضية لك.