المادة 2, الموضوع 7
في تقدم

الهندسة البيوطبية

تقدم المادة
0% مكتمل

تعريف عن التخصص

يعني هذا التخصص بدراسة تصميم وتطوير وصيانة الأجهزة والمعدات التي تستخدم لأغراض طبية. يقوم (المهندس الطبي الحيوي) بـ:

  • تكوين خلفية نظرية وعملية عن المبادئ الهندسية وتطبيقاتها في كافة الأجهزة والمعدات والأدوات الطبية على اختلاف أنواعها. هذا بالإضافة إلى العلوم الطبية الأساسية كالتشريح، وعلم وظائف الأعضاء (الفيزيولوجيا)، والكيمياء الحيوية، وعلم الأمراض وغير ذلك.  
  • العمل في مجالات تصنيع الأجهزة وتطويرها وبرمجتها وإصلاحها.
  • التأكد من جودة وجاهزية الآلات والأجهزة والمعدات الطبية في المستشفى. 
  • الإشراف على تصميم وتطوير الأجهزة التي تساعد المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة.
  • البحث عن مواد تستخدم في المنتجات الطبية المختلفة كالأعضاء الاصطناعية وغيرها.
  • الانخراط في العمل البحثي لتطوير التطبيقات التكنولوجية في المجال الطبي.

فروع التخصص وأقسامه

هناك عدد من التخصصات الفرعية الأكاديمية لهذا التخصص ومنها:

اين سأعمل بعد التخرج

  • المستشفيات والمراكز الطبية العامة والخاصة.
  • الشركات الكبرى المتخصصة في الأجهزة والمعدات الطبية (في مجال التطوير أو الصيانة).
  • شركات الأجهزة والمعدات الطبية (في مجال التسويق والمبيعات وإدارة المشاريع).
  • المراكز البحثية المتقدمة لتطوير الأجهزة والأدوات الطبية

هل يلائمني هذا التخصص؟

للنجاح في هذا التخصص يجب أن تمتلك:

  • ذكاء (منطقي رياضي ) أو ذكاء (منطقي رياضي  واجتماعي ) عالٍ.
  • ميول واضحة نحو مجموعة (بحثي ) أو (مقدام  ) أو (بحثي وواقعي ) أو (واقعي ومقدام ).
  • الرغبة في دراسة المواد العلمية وخاصة الرياضيات والفيزياء.
  • القدرة على الاستنتاج والتحليل وحل المشكلات.
  • القدرة على العمل ضمن فريق

ملاحظات مهمة

  • يقوم المهندس الطبي الحيوي بالمزج بين معلوماته الهندسية (الرياضيات، الفيزياء، الميكانيكا،..) مع معلوماته حول عمل جسم الإنسان والتغيرات التي قد يُصاب بها.
  • يمكن لمهندسي الإلكترونيات أو الهندسة الكهربائية الحصول على بعض التدريب والعمل في هذا المجال.  
  • يدرس الطالب لمدة أربع سنوات ونصف بالإضافة إلى سنة تدريب (سنة امتياز).
  • لهذا التخصص مسميات عديدة فقد تجده تحت مسمى الهندسة الطبية الحيوية أو هندسة الأجهزة الطبية، أو التكنولوجيا الطبية الحيوية كما في جامعة الملك سعود.
  • يندرج هذا التخصص في بعض الأحيان تحت كلية العلوم الطبية التطبيقية كما في جامعة الملك سعود، وفي أحيان أخرى تحت كلية الهندسة وخاصة الهندسة الكهربائية كما في جامعة الملك عبد العزيز وغيرها من الجامعات.
  • كثير من الطلاب اختاروا هذا التخصص لأنهم كانوا يودون دراسة الطب فلما لم يحصلوا على المعدل الذي يُدخلهم كلية الطب قرروا الدخول إلى كلية العلوم الطبية التطبيقية. إنني أعتقد أن هذه طريقة خاطئة في اتخاذ القرار.. هناك فرق بين الطب والتخصصات الطبية التطبيقية، والصحيح أن تسأل نفسك: ما هو التخصص الذي يناسبني؟ لا ما الذي يشبه ما يناسبني!